في ظل تواصل الأزمة التي يواجهها العالم أجمع بتفشي وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، تواصل المملكة المتحدة جهودها الحثيثة لاحتواء الوباء. مثلما فعلت البلدان الأخرى في جميع أرجاء العالم، اتخذت بريطانيا عددًا من التدابير للحد من انتشار الفيروس على الصعيد الداخلي وكذلك في بقية أنحاء أوروبا. وشملت تلك التدابير فرض الإغلاق الشامل وحظر السفر وغير ذلك من الإجراءات التقييدية الأخرى. يجب على أي شخص يفكر في زيارة المملكة المتحدة أن يكون على دراية بالحالة الراهنة للوباء في البلاد. سوف نلقي من خلال هذا المقال نظرة عامة على الوضع الحالي لوباء فيروس كورونا في المملكة المتحدة، بما في ذلك جميع المعلومات الهامة التي يحتاج المسافرون المحتملون الذين يتطلعون لدخول البلاد إلى معرفتها.

ملخص: في الوقت الحالي يُسمح بدخول المملكة المتحدة فقط لمن يقدمون إثباتًا على سلامتهم من الإصابة بفيروس كورونا وفقًا لنتيجة اختبار سلبية، ولا تزال البلاد تحظر دخول المسافرين القادمين من بعض البلدان المحددة. في حين أنه من الممكن لغير المواطنين دخول المملكة المتحدة في الوقت الحالي، إلا أنه ينبغي على غالبية المسافرين تجنب السفر إلى بريطانيا ما لم يكن لديهم سبب ضروري أو ليس أمامهم خيار آخر سوى القيام بذلك. تستند هذه التوصية إلى العدد الكبير من حالات الإصابة في الدولة وحالة الإغلاق الشامل المطبقة حاليًا، والتي تتضمن قيودًا على التنقل داخل البلاد وحظرًا للتجمعات الكبيرة وإغلاق جميع المتاجر ومقدمي الخدمات ما عدا الضرورية منها.

الوضع الحالي لوباء فيروس كورونا في المملكة المتحدة

  • في الوقت الحالي تتعامل المملكة المتحدة مع عدد كبير من حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، والتي تهدد بإغراق نظام الرعاية الصحية الوطني في البلاد (NHS) وتحميله فوق طاقته الاستيعابية.
  • وفقًا لمعظم التقديرات، يوجد في المملكة المتحدة أكبر عدد من حالات الإصابة بكوفيد-19 في أوروبا، وأحد أعلى معدلات الإصابة على مستوى العالم.
  • بالإضافة إلى العدد الكبير للحالات، تواجه البلاد حاليًا أيضًا سلالة متحورة من الفيروس أشد شراسة من الفيروس الأصلي، وتُعرف عمومًا باسم السلالة البريطانية (حيث سُميت بهذا الاسم نظرًا للاعتقاد السائد أنها نشأت هناك).
  • من أجل الحد من انتشار الفيروس على الصعيد الداخلي، فرضت الحكومة إغلاقًا وطنيًا. تحث السلطات المقيمين في المملكة المتحدة على البقاء في منازلهم والالتزام بجميع القواعد المتعلقة بالتنقلات الداخلية والتجمع. يُسمح بالتنقلات المحلية للأغراض الأساسية فقط، مثل الذهاب للعمل أو المدرسة، ولكن العديد من الأعمال مغلقة ويقوم المواطنون بالعمل والدراسة من المنزل كلما كان ذلك ممكنًا.
  • تبقى جميع الأعمال غير الأساسية في المملكة المتحدة مغلقة وسط حالة الإغلاق المتواصلة. تم إصدار الأوامر بإغلاق الأماكن العامة لتناول الطعام والشراب كالمطاعم والمقاهي والحانات، مع اقتصار المطاعم على بيع الطعام من خلال الوجبات الجاهزة. كما تم إغلاق صالونات الشعر ومراكز التجميل، وكذلك جميع المرافق الرياضية مثل الصالات الرياضية والملاعب المفتوحة، وغيرها من المرافق الترفيهية مثل دور السينما وغيرها من المسارح والساحات المفتوحة والمغطاة التي تستضيف حشودًا كبيرة للأغراض الترفيهية.
  • التجمعات الكبيرة محظورة حاليًا في جميع أنحاء البلاد. قد يتعرض الأشخاص الذين يتم ضبطهم بينما ينتهكون القواعد المتعلقة بفيروس كورونا في التجمعات الكبيرة لغرامات تصل إلى 10,000 جنيه إسترليني.
  • المتاجر والشركات التي يُسمح لها بالبقاء مفتوحة تشمل محلات البقالة والبنوك والصيدليات وعيادات الأطباء والمراكز الطبية ودور الجنازات والمغاسل والمرافق البيطرية ومحطات الوقود ودور العبادة (الكنائس/ المعابد اليهودية/ المساجد).

السفر إلى المملكة المتحدة

  • مثلما هو الحال لدى دول الاتحاد الأوروبي ودول شنغن الأخرى، فرضت المملكة المتحدة حظرًا على السفر يهدف إلى الحد من (أو حتى تقييد) دخول المسافرين من بلدان أو مناطق معينة.
  • في الوقت الحالي تفرض المملكة المتحدة حظرًا على دخول المسافرين الذين مروا عبر عدد من الدول في إفريقيا وأمريكا الجنوبية وآسيا وأوروبا في خلال 10 أيام من سعيهم للدخول إلى المملكة المتحدة.
  • يُرجى ملاحظة أن قائمة الدول الواردة أدناه عرضة للتغيير. إذا كنت تسعى للسفر إلى المملكة المتحدة فبرجاء التأكد من أن دولتك لم تتم إضافتها إلى قائمة البلدان المحظورة، والتي تشمل حاليًا الدول التالية:
أنغولا، الأرجنتين، بوليفيا، بوتسوانا، البرازيل، بوروندي، الرأس الأخضر، تشيلي، كولومبيا، جمهورية الكونغو الديمقراطية، الإكوادور، إيسواتيني، غويانا الفرنسية، غويانا، ليسوتو، مالاوي، موريشيوس، موزمبيق، ناميبيا، بنما، باراغواي، بيرو، البرتغال، رواندا، سيشيل، جنوب أفريقيا، سورينام، تنزانيا، الإمارات العربية المتحدة، الأوروغواي، فنزويلا، زامبيا، زيمبابوي.

الشروط المسبقة لدخول بريطانيا

  • يخضع الأشخاص الذين تم السماح لهم بدخول المملكة المتحدة من الخارج لشروط مسبقة محددة وقيود ما بعد الدخول، بما في ذلك التحاليل الإلزامية والحجر الصحي.
  • في الوقت الحالي يجب على المسافرين الراغبين في دخول المملكة المتحدة تقديم إثبات على خلوهم من فيروس كورونا بناءً على نتيجة سلبية لاختبار يتم إجراؤه قبل المغادرة. يخضع جميع المسافرين -بما في ذلك الأشخاص الذين يحملون إثباتًا على تلقيهم للقاح فيروس كورونا وكذلك مواطنو المملكة المتحدة- لهذا المطلب.
  • من أجل دخول المملكة المتحدة، يجب أن تجري فحص كورونا قبل ثلاثة أيام من مغادرتك قادمًا إليها.
  • إذا كانت نتيجة الاختبار سلبية لفيروس كورونا المستجد ولكنك فشلت في تقديم إثبات على خضوعك لهذا الاختبار (يتم قبول كل من الإثبات الإلكتروني ونتائج الاختبار المطبوعة) فمن المحتمل أن يتم منعك من الصعود على متن رحلتك. إذا سُمح لك بالصعود إلى الطائرة دون إظهار نتائج اختبارك، فمن المحتمل أن يتم تغريمك ما يصل إلى 500 جنيه إسترليني عند الوصول.
  • إذا جاءت نتيجة اختبارك إيجابية للإصابة بفيروس كورونا، فلن يُسمح لك بالسفر إلى المملكة المتحدة.

متطلبات ما بعد الدخول إلى المملكة المتحدة

  • في حالة دخولك إلى المملكة المتحدة بنجاح وبصورة قانونية، ستخضع لعدد من متطلبات وقواعد ما بعد الدخول والتي تهدف إلى الحد من انتشار الوباء على الصعيد الداخلي للبلاد.
  • يجب على جميع المسافرين القادمين إلى المملكة المتحدة، بغض النظر عما إذا كانوا قد قدموا أدلة على نتيجة سلبية لفحص كورونا و/ أو إثباتًا على تلقيهم اللقاح، أن يخضعوا لفترة من الحجر الصحي الإلزامي بعد دخولهم البلاد.
  • تستمر مرحلة العزل الذاتي الإلزامي لمدة 10 أيام على الأقل، إلا أنه يمكن اختصار هذه المدة إلى النصف بالنسبة لمن خضعوا لاختبار كوفيد -19 مجددًا بعد 5 أيام ونجحوا في الحصول على نتائج اختبار سلبية.
  • لا تغطي حكومة المملكة المتحدة تكلفة هذا المخطط، المعروف باسم “الاختبار والتسريح”، مما يعني أن أولئك الذين يسعون لتخفيض مدة الحجر الصحي من خلاله يجب عليهم أن يدفعوا مقابله من جيبهم الخاص. يُرجى ملاحظة أن هذا الخيار مقصور على المسافرين القادمين من دول معينة (أي تلك الدول غير المدرجة في قائمة الدول المحظورة).
  • يجب على أي شخص لا يستفيد من برنامج “الاختبار والتسريح” قضاء 10 أيام كاملة في الحجر الصحي (العزل الذاتي).
  • يجب على المسافرين الدوليين القادمين ملء استمارة تحديد موقع المسافر، والتي تذكر المكان الذي سيقومون فيه بالحجر الصحي بعد الوصول. بعد الهبوط في المملكة المتحدة، يتعين على المسافرين الانتقال مباشرة إلى المكان الذي يعتزمون فيه الخضوع للحجر الصحي. قد يؤدي عدم الاستمرار والبقاء في العنوان المحدد في استمارة الوصول إلى عواقب وخيمة، بما في ذلك التعرض لغرامات كبيرة.
  • بشكلٍ عام قد يؤدي عدم اتباع قواعد العزل الذاتي بعد دخول البلاد إلى تعرضك لغرامة تصل إلى 10,000 جنيه إسترليني. بعد الخروج من الحجر الصحي الذي ستخضع له، يجب عليك الاستمرار في الالتزام بجميع قواعد الإغلاق العام في المملكة المتحدة من أجل تجنب التعرض للتغريم.

ما هي الدول التي تفرض حظرًا على بريطانيا؟

  • قامت العديد من الدول الأخرى على الصعيد الدولي (بما في ذلك أوروبا) بتقييد أو حتى حظر دخول المسافرين القادمين من المملكة المتحدة، بسبب شدة تفشي الوباء بها.
  • هذا الأمر يجب أخذه بعين الاعتبار إذا كنت تفكر في دخول بريطانيا في المستقبل القريب، فقد تواجه صعوبة في الوصول بسهولة إلى البلدان الأخرى بعد ذلك في حالة وجود قيود على دخول المسافرين القادمين من المملكة المتحدة.
  • تشمل الوجهات التي تحظر دخول معظم المسافرين القادمين من المملكة المتحدة على سبيل المثال الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وإيطاليا.

ابق على إطلاع

© Copyright, All Rights Reserved UKimmigration.co.uk
© Copyright, All Rights Reserved UKimmigration.co.uk