اعتبارًا من الساعة الرابعة صباح يوم 22 نوفمبر 2021 لن يتعين على الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم 17 عامًا الخضوع إلى الحجر الصحي عند وصولهم إلى إنجلترا.

قبل هذا التعديل المنتظر إجراؤه على قيود السفر المتعلقة بوباء كورونا لم يكن بوسع الأطفال بعمر 17 عامًا أو أصغر تجنب الحجر الصحي المفروض على المسافرين إلا إذا كانوا يحملون ما يثبت تلقيهم لقاح كورونا أو إذا كانوا من أبناء مسافرين حاصلين على اللقاح بالكامل وفقًا لسياسة بريطانيا بشأن اعتماد اللقاحات المأخوذة بالخارج.

ومؤخرًا أعلنت الحكومة البريطانية على موقعها الإلكتروني أن هذه القواعد سينتهي العمل بها بحلول نهاية الشهر الجاري. وبدءًا من ذلك الحين سيتم إعفاء جميع الأطفال بالكامل من متطلبات الحجر الصحي للمسافرين القادمين إلى البلاد بغض النظر عما إذا كانوا قد تلقوا اللقاح أم لا وأيًا كانت الدول القادمين منها.

وتواصل السلطات البريطانية منذ عدة أسابيع وحتى الآن العمل على تبسيط قواعد الدخول والسفر للقصر. وهكذا في ظل ما أعلنته السلطات فلن يتعين على الأطفال حتى إجراء أي اختبار كورونا قبل السفر إلى إنجلترا. ولن يُشترط أن يكونوا حاصلين على اللقاح ولن يُجبروا على البقاء في الحجر الصحي لمدة 10 أيام عند وصولهم إلى إنجلترا.

بعد إلغاء هذه القيود أصبحت إمكانية سفر الأطفال إلى إنجلترا أكثر سهولة من أي وقت مضى خلال جائحة كورونا.

ومع ذلك فلا يزال يتعين على البالغين المرافقين لهؤلاء الأطفال استيفاء بعض المتطلبات والقيود المرتبطة بالدول القادمين منها وما إذا كانوا حاصلين على اللقاح أم لا. وقد وضعت الحكومة البريطانية مجموعة مختلفة من قيود السفر لمواطني دول القائمة الحمراء وأخرى لمواطني بقية دول العالم. ورغم أن القائمة الحمراء للسفر إلى إنجلترا فارغة في الوقت الحالي، إلا أنه يجب على المسافرين متابعة التحديثات الصادرة عن السلطات باستمرار حيث يمكن إدراج أي دولة أو إقليم بالقائمة في أي وقت.

وفي المقابل فإن قيود السفر والدخول لمواطني الدول الأخرى غير المدرجة بالقائمة الحمراء تختلف بناءً على ما إذا كان المسافر حاصلًا على اللقاح بالكامل أم لا.

في إنجلترا يُعتبر المسافر حاصلًا على اللقاح بالكامل إذا كان قد تلقى الجرعة الأخيرة من لقاح كورونا المعتمد قبل أسبوعين على الأقل من وصوله إلى البلاد. ويجب أن يكون لدى المسافر ما يثبت تلقيه اللقاح سواء شهادة صادرة عن برنامج التطعيم في بريطانيا أو شهادة من أحد برامج التطعيم الأجنبية المعتمدة للسفر إلى بريطانيا.

اللقاحات المعتمدة في الوقت الحالي هي أكسفورد-أسترازينيكا (يحمل أيضًا أسماء أخرى مثل كوفيشيلد، فاكزيفريا)، فايزر بيونتيك، موديرنا (موديرنا تاكيدا)، يانسن (جونسون أند جونسون). واعتبارًا من 22 نوفمبر 2021 سيتم اعتبار لقاحات سينوفاك وسينوفارم وكوفاكسين أيضًا من اللقاحات المعتمدة.

يجب على المسافرين الحاصلين على اللقاح بالكامل أن يقوموا بتعبئة نموذج تحديد موقع المسافر قبل يومين من السفر إلى إنجلترا وإجراء اختبار كورونا بعد يومين من الوصول. حتى لو كان الزائر سيمكث في البلاد لأقل من يومين، فلا يزال يتعين عليه حجز الاختبار ودفع رسومه مسبقًا. اختبار كورونا المطلوب إجراؤه يمكن أن يكون إما اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) أو اختبار التدفق الجانبي. إذا جاءت نتيجة الاختبار إيجابية، فسوف يتعين على المسافر والمرافقين له أثناء السفر عزل أنفسهم لمدة 10 أيام.

هذه المتطلبات بدرجة كبيرة هي نفسها المطبقة بالنسبة للمسافرين غير الملقحين بالكامل، ولكن خلافًا للمسافرين الملقحين سوف يتعين على المسافرين غير الملقحين الخضوع للحجر الصحي في المنزل أو في المكان الذي سيقيمون فيه لمدة 10 أيام كاملة. وبالإضافة إلى ذلك يجب عليهم إجراء اختبارين (PCR) أحدهما في اليوم الثاني والآخر في اليوم الثامن من الحجر (ما لم تكن نتيجة اختبار اليوم الثاني إيجابية).

إذا جاءت نتيجة أحد الاختبارات إيجابية، فسوف يكون على المسافر والأفراد المقيمين معه عزل أنفسهم لمدة 10 أيام بدءًا من يوم إجراء الاختبار. وفي حالة هؤلاء المسافرين أيضًا يجب حجز الاختبارات مسبقًا.

    تواصل معنا الآن

    واحصل على استشارة مجانية مع خبرائنا المتخصصين في برامج الهجرة إلى بريطانيا

    آخر المقالات والأخبار

    © 2021 UKimmigration.co.uk
    © 2021 UKimmigration.co.uk