إضافة العاملين في مجال الرعاية الاجتماعية ومساعدي الرعاية والعاملين بالرعاية المنزلية إلى الفئات المؤهَّلة لتأشيرة الصحة والرعاية في بريطانيا

أعلنت وزارة الداخلية ووزارة الصحة والرعاية الاجتماعية في بريطانيا في بيان صحفي أنه سيتم توسيع نطاق برنامج تأشيرة الصحة والرعاية البريطانية ليشمل بعض الفئات الإضافية مما سيسمح للمزيد من العاملين في مجالات الرعاية بتقديم طلبات الحصول على تأشيرة العمل في بريطانيا.

واعتبارًا من عام 2022 سوف يصبح العاملون في مجالات الرعاية الاجتماعية ومساعدو الرعاية وعمال الرعاية المنزلية مؤهلين للحصول على تأشيرة الصحة والرعاية في بريطانيا لمدة 12 شهرًا.

تم إطلاق تأشيرة الصحة والرعاية البريطانية في أغسطس 2020 بهدف مساعدة العاملين في مجال الرعاية الصحية في الخارج على القدوم إلى بريطانيا للعمل لدى هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS)، أو أحد مقدمي الرعاية التابعين لها، أو في الرعاية الاجتماعية للبالغين. نظرًا للأهمية الكبيرة لهذا القطاع وخاصةً في ظل انتشار وباء كورونا، فإن تأشيرة الصحة والرعاية تحظى بتخفيض قدره 50% على الرسوم الأساسية للتأشيرة، كما تتضمن كذلك إعفاءً من الرسوم الإضافية لخدمة الرعاية الصحية المطلوبة من المهاجرين، علاوةً على سرعة معالجة طلبات التأشيرة المقدَّمة.

اقترح المجلس الاستشاري للهجرة في بريطانيا تدعيم هذه الفئة من التأشيرات وتوسيع نطاقها لزيادة أعداد الأفراد العاملين بالرعاية في ظل تصاعد موجة جديدة من الوباء مدفوعة بتفشي المتحور أوميكرون. يأتي هذا التوسع في تأشيرة الصحة والرعاية في أعقاب استثمار مبلغ 462.5 مليون جنيه إسترليني في صندوق توظيف واستبقاء القوى العاملة، بالإضافة إلى مبلغ 500 مليون جنيه إسترليني من ضريبة الرعاية الصحية والاجتماعية تم تخصيصها من أجل تدريب وتأهيل ورفاهية القوى العاملة.

من جهته قال وزير الصحة والرعاية الاجتماعية في بريطانيا ساجد جاويد: من الضروري أن نواصل بذل كل ما في وسعنا لحماية قطاع الرعاية الاجتماعية أثناء فترة الوباء وما بعدها. سوف تساعد هذه الإجراءات جنبًا إلى جنب مع مجموعة حزم الدعم التي تم الإعلان عنها منذ سبتمبر، على ضمان الاستمرارية والنجاح على المدى القصير من أجل تحقيق رؤيتنا بعيدة المدى لإعادة بناء الرعاية الاجتماعية بشكل أفضل.

أدت الجائحة إلى حدوث عجز في أعداد العاملين في مجال الرعاية مما يضع المزيد من الضغط على العاملين الحاليين في قطاع الرعاية الاجتماعية. تهدف هذه التوسعة في نطاق تأشيرة الصحة والرعاية إلى سد الثغرات الموجودة في هذا الجانب.

أما وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل فقد صرحت قائلةً: يواجه قطاع الرعاية في الوقت الحالي تحديات غير مسبوقة بفعل الجائحة، ومن شأن التغييرات التي أجريناها على تأشيرة الصحة والرعاية أن تدعم القوى العاملة في هذا القطاع وتساعد في تخفيف بعض الضغوط التي تواجهها حاليًا. هذه هي خطة الهجرة الجديدة التي نعمل عليها، للوفاء بالتزاماتنا تجاه دعم هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS) وقطاع الصحة والرعاية الأوسع نطاقًا من خلال تسهيل الأمور على المهنيين العاملين في مجال الصحة للعيش والعمل في بريطانيا.

وفقًا لتوصية المجلس الاستشاري للهجرة ستتم إضافة العاملين في مجال الرعاية الاجتماعية ومقدمي الرعاية المنزلية إلى قائمة المهن التي تعاني من النقص. ومعنى هذا أنه يتعين على هذه الفئات من مقدمي الرعاية تلقي راتب سنوي قدره 20,480 جنيهًا إسترلينيًا على الأقل لكي يكونوا مؤهلين للحصول على تأشيرة الصحة والرعاية.

المتطلبات الإضافية التي تم الإعلان عنها حتى الآن هي خاصة بالأفراد الذين يسعون للعمل في إحدى دور الرعاية التابعة للجنة جودة الرعاية البريطانية (CQC). يجب أن يكون جميع هؤلاء العمال حاصلين على اللقاح المضاد لفيروس كورونا بالكامل بحلول الأول من أبريل 2022. من أجل مساعدة هؤلاء الأفراد على الامتثال للمعايير الحالية والتقديم للحصول على تأشيرة الصحة والرعاية ستمنح مراكز التطعيم الأولوية للأفراد العاملين في مجال الرعاية الاجتماعية والعاملين المتطوعين في قطاع الرعاية لأنهم يندرجون ضمن الفئات التي تعتبرها هيئة الخدمات الصحية في إنجلترا (موظفي الخطوط الأمامية) العاملين ميدانيًا في مواجهة الجائحة.

    تواصل معنا الآن

    واحصل على استشارة مجانية مع خبرائنا المتخصصين في برامج الهجرة إلى بريطانيا

    آخر المقالات والأخبار

    © 2020 - 2022 UKimmigration.co.uk
    © 2020 - 2022 UKimmigration.co.uk